-->

تحميل PDF : ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) السداسي الثالت S3

تحميل PDF : ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) السداسي الثالت S3

     تحميل PDF  ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) السداسي الثالت S3


    ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) pdf : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته أحبتي متابعي مدونة الحقوق بالعربية ، أحبتي في الله في هذا الموضوع سوف أقدم لكم ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) السداسي الثالت S3، وهو شامل لجميع المفاهيم و الموضوعات و النصوص التشريعية الخاصة بقانون الشغل القانون الاجتماعي ما عليك سوى النزول للأسفل لتحميل هذا الملخص المتعلق بقانون الشغل القانون الاجتماعي السداسي الثالت pdf .


    تحميل PDF : ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) السداسي الثالت S3

    تعریف قانون الشغل

    ارتبطت تسميات تشريع الشغل بالتطور الذي عرفته علاقة الشغل ذاتها ، ذلك أن هذا التشريع قد أطلقت عليه تسمية التشريع الصناعي في البداية لكونه يتلاءم ويتناسب مع الظرفية التي نشأ خلالها والمرتبطة بالثورة الصناعية. إلا أن مجال العلاقة الشغلية لم يعد مقتصرا على الصناعة بل أصبح يشمل التجارة والفلاحة والمهن الحرة . 


    أما الفقه الحديث فقد أوجد له تسمية جديدة أكثر دقة بتشريع الشغل. وبالتالي فقانون الشغل هو ذلك الفرع من فروع القانون الخاص الذي يعني بتنظيم العمل الخاص التابع المأجور. 

    أو بمعنى أخر مجموعة القواعد القانونية المطبقة على العلاقات الفردية والجماعية الناشئة بين المؤاجرين الخصوصيين من جهة ومن يشتغلون تحت سلطتهم وإشرافهم من جهة أخرى بسبب الشغل وكذا القواعد التي تحكم الضمان الاجتماعي.

    تعريف عقد الشغل الفردي

    إجارة الخدمة أو العمل، عقد يلتزم بمقتضاه أحد طرفيه أن يقدم للأخر خدماته الشخصية لأجل محدود أو من أجل أداء عمل معين في نظير أجر يلتزم هذا الأخير بدفعه له " لكن هذا التعريف جاء ناقصا مقارنة بتعريفات التشريعات المقارنة، كالمشرع الأردني الذي اعتبره :" اتفاق شفهي أو كتابي، صريح أو ضمني، يتعهد العامل بمقتضاه؛ أن يعمل لدى صاحب العمل وتحد إشرافه وإدارته مقابل أجر، ويكون عقد العمل لمدة محددة أو غير محددة، معين أو غير معين .


    تحميل ملخص قانون الشغل ( القانون الاجتماعي ) السداسي الثالت S3


    Nouredine Elaasri
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحقوق بالعربية .

    إرسال تعليق