المدخل الى العلوم السياسية

    المدخل الى العلوم السياسية

    المدخل الى العلوم السياسية 

    علم السياسة 

    تعريف العلم : 
    العلم هو خطاب يتناول الواقع: الخطاب العلمي هو خطاب متميز عن غيره من انواع الخطابات لانه خطاب متماسك داخليا عكس باقي الخطابات وهو خطاب لا يقبل التناقضات و التعارضات اي انه منطفي و يقبله العقل. و العلم خطاب يدرس و ينصب على الواقع .وهو كذلك وسيلة لبناء المعرفة و الوصول الى الحقائق . لكن هذه الحقائق التي تتوصل اليها عن طريق العلم تكون نسبية و قابلة للتجديد و تسمى هذه الحقائق بالمعرفة العلمية كل بحث يلتزم بالمنهج العلمي يمكننا اضافة الصبغة العلمية عليه( بحث علمي). آن اهم ما يميز العلم عن التفكير الخرافي و الأسطوري هو ان ان العلم يعتمد على المنهج العلمي فما هو المنهج العلمي ؟ 

    المنهج العلمي :
    المنهج هو الطريقة التي يعتمدها الباحث للوصول الى حقيقة معينة. و هو عبارة عن مجموعة من الخطوات المترابطة بشكل منطقي . و يبدأ المنهج العلمي بالملاحظة (المراقبة وصولا الى الفرضيات و من ثم التجربة . و العلم اساسا يهتم بدراسة الظواهر الطبعية لانها : دقيقة و تتكرر بشكل منتظم مما يسهل على الباحث التنبؤ بها و كذا معرفة حقيقتها. عكس السياسة التي هي نشاط بشري يصعب دراسته بشكل موضوعي ( لان الذات الدارسة هي المدروسة في نفس الوقت) أي غياب الموضوعية لان الانسان متميز بتقلبه و انفعالاته النفسية مما يؤدي الى عدم انتظام و دقة نشاطه السياسي و بالتالي صعوبة دراسة السياسة و النشاط البشري السياسي بشكل موضوعي و دقيق ، و كخلاصة فان المعرفة السياسية التي نحصل عليها تكون احتمالية و نسبية فقط .

    تعريف السياسة : 
    السياسة هي نشاط بشري يهدف الى تنظيم الافراد داخل مجتمع سياسي تسوده سلطة الدولة. و تمارس السياسة من طرف الحكام والسلطة التنفيذية والتشريعية والقضائية بالاضافة الى الشعب من خلال التصويت في الانتخابات والاحتجاجات و المضاهرات" .
    السياسة هي نشاط بشري يهدف الى تحقيق المنفعة المشتركة و كذلك هو فن و علم حكم الدولة و المجتمعات. و السياسة هو نشاط لا يمكن الاستغناء عنه لانه سبب ازدهار و استمرار تماسك المجتمعات.

    تعريف علم السياسة : 
    علم السياسة هو العلم الذي يهتم بدراسة الظواهر السياسية دراسة علمية. و الجدير بالذكر هنا أنا علم السياسة لا يقدم معرفة علمية و انما معرفة نسبية و احتمالية فقط. و بما أن السياسة هي نشاط بشري يتميز بالدوية (الصدفة) و الصراعات حول المصالح فاننا لن نجد ابدا معرفة علمية بالسياسة و ان المعرفة العلمية للسياسة هي معرفة وهمية. علم السياسة هو علم العالم السياسي:
    علم السياسة اساسا هو علم وصفي في الأصل اي انه يقوم على الوصف. و يعتمد على الظواهر اللغوية اي تحليل اللغة التي يستعملها رجل السياسة من اجل توضيح الظواهر السياسية للناس .

    اسباب ظهور و تطور علم السياسة : 
    هو علم حديث النشأة تطور بشكل كبير في الولايات الأمريكية المتحدة نتيجة مجموعة من الأسباب :
    . علمنة المجتمع (انتشار العلمانية و الديموقراطية في الدول الأوربية و الغربية). 
    . الانتقال من الملكيات المطلقة (الحاكم يحكم باسم الاله ) الى الملكيات المقيدة و الدستورية عن طريق الثورات خصوصا الثورة الفرنسية .
    . فصل الدين (الكنيسة ) عن الدولة . ظهور الدولة الوطنية التي تخضع لسيادة الشعب و الامة . 
    . ظهور ادارة حديثة و ظهور الانتخابات.
    كل هذه التطورات ادت في النهاية الى ظهور علم السياسة.

    لمذا نستعمل لفظ علم السياسة و ليس العلوم السياسة ؟
    قبل الحرب العالمية الثانية كان التعبير المتداول هو العلوم السياسة نظرا للترابط الذي كان موجودا بين علم الاجتماع السياسي و علم النفس السياسي و علم الاقتصاد السياسي... الخ. لكن بعد الحرب العالمية الثانية انفصل علم السياسة عن تلك العلوم و اصبح علما قائما بذاته، لكن هذا لا يعني أن علم السياسة لا يعتمد على باقي العوم الاجتماعية (بالعكس يعتمد على ما وصلت اليه من معارف وحقائق).

    موضوعات علم السياسة:

    موضوع الدولة :

    علم السياسة هو علم الدولة أي أن الدولة هي اهم موضوع في علم السياسة، و هذا القول هو قديم جدا نظرا لكون الدوله كانت و مازالت أهم ما يتناوله علم السياسة. و قد برزت هذه الفكرة اكثر فاكثر في القرون الوسطى من بروز سيادة الدولة و ظهور الدولة الأمة.
    أهم مميزات الدولة : السيادة للامة او الشعب ( حكم الشعب نفسه بنفسه) الدولة شخصية معنوية تتمظهر في المؤسسات التابعة لها .
    مكونات دولة الحق و القانون : تقوم على مبدا الشرعية ( تستمد شرعيتها من القانون و الشعب ) تقوم على مبدأ فصل السلط (كل سلطة مستقلة عن السلطة الأخرى ) تأخذ بالدستور الجامد وهو اعلى قانون في الدولة . تحترم حقوق و واجبات و حريات الافراد و تضمن لهم حق ممارسة حرياتهم.

    والدولة هي مؤسسة الؤسسات أي أن جميع المؤسسات تنضوي تحتها و تخضع لها و تعمل في اطارها. و كذا فالدولة هي التي تنظم العلاقات بين المواطنين ببعضهم البعض و علاقتهم بها عن طريق السلطات التشريعية و التنفيذية و القضائية .

    علم السياسة هو علم القدرة :
    السلطة او القدرة هي السيادة على المجال الترابي الخاضع للدولة .
    . الفرق بين التأثير و القدرة و السلطة .
    . تعريف التاثير: هو ان فردا ما يحمل فردا آخر على فعل شيء لم يكن ينوي القيام به، او عدم القيام به. 
    . تعريف القدرة: القدرة هي القدرة على ممارسة القهر و الاكراه و العقاب لمن لا يقبل بالخضوع.
    . تعريف السلطة: القدرة القائمة على قواعد قانونية و رضى المجتمع الذي تمارس فيه، و السلطة هي القدرة الشرعية . و يقصد بالسلطة السياسية أن تكون للدولة القدرة على القيام بفعل معين عن طريق مؤسسات مثل الحكومة و الجيش ،،، و تمتلك الدولة الحق في امتلاك و استعمال العنف الشرعي و الدولة هي من يحتكر العنف الشرعي.

    خصائص السلطة : . السلطة معممة: تمارس على الجميع . السلطة يجب أن تكون رمزية : أي أن الأفراد المحكومين يعتقدون بوجودها و يعترفون بها . 

    مصادر السلطة : => مصدرها الله ( يستمدها الحاكم المستبد) . العقد الاجتماعي ( التراضي بين الحاكم و المحكومين ) => الانتخابات ( تستمد من الشعب ) .

    السياسات العمومية :
    السياسات العمومية هي مجموعة من القرارات التي تتخذ بطريقة شريعية اعتمادا على قواعد قانونية، وهي عبارة كذلك عن برامج و افعال تقوم بها الحكومات و المؤسسات بهدف خدمة الصالح العام و توزيع الخيرات على الطبقات الاجتماعية و اصلاح الاختلالات و المشاكل .

    خصائص السياسات العمومية : . تحترم مبدأ الشرعية : تحترم القوانين و الدساتير . . تعبر عن التوجهات الحكومية و اهدافها. . تهدف الى تحقيق المصلحة العامة أو المشتركة . قد تكون ايجابية و قد تكون سلبية (مثل فرض الضرائب)
    انواع السياسات العمومية: • سياسات استراتيجية : تهدف الى خلق الثروة • سياسات توزيعية : تهدف الى توزيع الموارد و الخيرات . سياسات تنظيمية : تهدف الى الحفاظ على النظام العام . سياسات رمزية : مثل وضع العلم الوطني و و الولاء الوطني .

    المؤسسات السياسية / النظم السياسية / المنتظم السياسي / العلاقات الدولية 

    المؤسسات السياسية 
    هي المؤسسات التي لها صلاحيات اتخاذ القرارات السياسية و الاساسية التي تتععلق بالمجتمع السياسي باكمله .
    انوع المؤسسات السياسية: 1. مؤسسات سياسية اساسية : مثل مجلس النواب، الحكومة و رئاسة الجمهورية 2. المؤسسات الادارية :يقصد بها الادارة التي تنفذ القرارات 3. المؤسسات القضائية: مهمتها فض النزاعات و تطبيق القانون . 

    النظام السياسي 
    يتكون النظام السياسي من المؤسسات التي سبق ذكرها ( المؤسسات السياسية ) انواع النظم السياسية :
    1. النظام البرلماني ، 2. النظام الرئاسي، 3. النظام نصف الرئاسي .

    المنتظم السياسي 
    هو تلك العلاقات الترابطية التي تجمع بين كل من النظام السياسي و المؤسسات السياسية و عناصر المجتمع ويتميز المنتظم السياسي بارتكازه على علاقات الأمر و الطاعة و علاقات السيطرة و الخضوع بين الحاكم و المكرمين . 

    العلاقات الدولية 
    العلاقات الدولية هي العلاقات التي تجمع بين الدول من جهة وبين الأفراد الدوليين من جهة اخری ، بالاضافة الى تبادل السعل و كل ما له تأثير على المجتمع الدولي . ملاحظة: ذهب بعض المفكرين الى اعتبار ان العلاقت الدولية هو علم قائم بذاته ، لكن ذهب البعض الاخر الى القول بان علم العلاقات الدواية هو جزء من علم السياسة .

    الفاعلون في الحقل السياسي 

    الأحزاب السياسية 

    تعريف الحزب السياسي : الحزب السياسي هو احد الوسائل و الطرق التي تمكن الأمة من المشاركة في الحكم . و بذلك التستطيع صنع القرار لصالحها . و الحزب السياسي اما ان يكون حاكما (مشاركا في الحكومة ) او ان يكون في المعرضة . 

    التعريف الماركسي للحزب السياسي : . الحزب كما عرفه ستالين هو : قطاع من الطبقة (طبقة اجتماعية) ، قطاعها الطليعي (نخبتها) . فالحزب السياسي عند الماركسيون هو مجموعة من الأفراد ينتمون الى طبقة اجتماعية واحدة يهدفون إلى الوصول الى الحكم .بمعنى آخر أن الماركسيون ينظرون الى الحزب من زاوية طبقية .

    التعريف اللبرالي للحزب ( الاتجاه التنظيمي ) : يركز هذا الاتجاه على أن الحزب هو مجموعة من الأفراد يجمعهم الايمان و الالتزام بمجموعة من الافكار السياسية هدفهم الصريح هو الوصول الى السلطة عن طريق الانتخابات . . هناك تعريفات اخرى ( انظر الصفحة 61) .
    ما هي أسباب ظهور الاحزاب السياسية ؟
    هناك نظريتان تفسران سبب ظهور الاحزاب السياسية :
    1. النظريات المؤسسية او البرلمانية : تعتي أن ظهور البرلمان و كذا ظهور اللجان الانتخابية ادي في النهاية إلى اتحاد تلك اللجن الانتخابية تحت اسم حزب سياسي من ثم اصبح هناك احزاب سياسية .
    2. نظريات الموقف التاريخي : ترى هذه النظرية ان الاحزاب ظهرت بسبب مجموعة من الأزمات : ازمة الشريعة : عجز المؤسسات الموجودة على الاستجابة الى مطالب الشعب. ازمة المشاركة : ظهرت الأحزاب التشارك في العملية السياسية ازمة التكامل الاجتماعي : تعني أن الانقسامات الاجتماعية ادت الى ظهور احزاب تمثل كل الفئات الاجتماعية .

    تصنيف الاحزاب السياسية :
    لتصنيف الاحزاب هناك ثلاث معايير تحقق ذلك :
    1. المعيار الايديولوجي : يصنف الأحزاب على حسب افكارها و مبادئها و ايديولوجيتها الفكرية حزب اسلامي ، حزب اشتراكي ، حزب لبرالي ،،،، ). معد الغريب .
    2. المعيار التنظيمي : هناك نوعان من الأحزاب اعتمادا نوع التنظيم الداخلي للاحزاب : هناك - احزاب الكوادر : أي أن الحزب يعتمد على النخبة في المجتمع و يتكون من شخصيات جد مهمة في المجتمع . - احزاب الجماهير : تعتمد على جلب اكبر عدد من الجماهير و المواطنين لتدعيمها في المعارك و الصراعات السياسية و الانتخابية.
    3. المعيار الشخصي : اي ان الحزب يقوم على شخصية مركزية و تسمى بالزعيم الحزبي و يقوم باقي أعضاء الحزب بالولاء له و اتباعه.
    وظيفة الحزب او الاحزاب السياسية : 
    اعتمادا على المحاضرة هذه اهم وظائف الاحزاب :
    1. اعداد برامج انتخابية 2. اعداد النخب السياسية .
    3. ادماج الأفراد والجماعات في المشاركة السياسية .
    4. الرقابة على العمل الحكومي المعارضة من داخل البرلمان) .
    5. تجميع المطالب الاجتماعية.

    جماعات الضغط 
    تعريفها : هي جماعات ياجأ الي تكوينها او الانضمام اليها من اجل التأثير على سياسة عامة از موضوع معين . و هي كذلط تنظیمات تستهدف التاثير على صانعي القرار . اذن : جماعات الضغط هي مجموعة من الأفراد والجماعات تسعى الى تحقيق مصلحة معينة عن طريق الضغط . وتوجد هذه الجماعات بكثرة في الأنظمة الديموقراطية وذلك نظرا لتوفر فرصة أكبر لتحقيق مصالحها بشكل سلمي و مدني .

    شروط قيام جماعاعت الضغط :

    . وجود حكومة قوية تستوجب الضغط و التاثير عليها.
    . توفر بيئة ديموقراطية : حرية ، تنوع و الاستقلالية .

    انواع جماعات الضغط : 
    1. الجماعات الترابطية : تتميز بترابط العلاقات بين اعضائها و توحد مطالبها و تتفق على هدف التأثير على صناع القرار .
    2. الجماعات المؤسسية : هي المؤسسات التي تمثل الحكومة : الجيش و البرلمان و الكنيسة ..
    3. الجماعات غير الترابطية : هي الجماعات التي تهدد النظام و تؤدي إلى عدم الاستقرار من اجل الضغط على صناع القرار بهدف تحقيق مطالبها : مظاهرات ، احتجاجات ، اعمال الشغب ..

    اهداف ووظائف جماعات الضغط : 
    1. الهدف الأول : صياغة المطالب و التعبير عنها.
    2. الهدف الثاني : الضغط للحصول على مصالح مادية .
    3. الهدف الثالث : المعارضة للسياسات التي تضر بمصالحها.

    اهم أليات عمل جماعات الضغط او المصالح : 
    1. المساندة الانتخابية : مساندة مرشح معين للفوز بالانتخابات .
    2. الدعاية و المعلومات : اقناع الجماهير بفكرة معينة.
    3. استخدام العنف : من اجل التعبير عن المطالب .

    الرأي العام 

    تعريف الراي العام : 
    الراي العام هو رأي الجماهير أي رأي الأغلبية الساحقة من الناس او المواطنين و يسمى كذلك بالعقل العام او الارادة العامة.

    الفرق بين الرأي الخاص و الرأي العام ؟؟ 
    . يختلف الرأي الخاص عن الرأي العام في كون أن الرأي الخاص هو رأي شخص واحد و فرد واحد اما الرأي العام هو رأي الجماعة اي هو مجموع الاراء داخل جماعة من الناس حول موضوع او مسألة تخصهم جميعا. . الرأي العام في الدول الديموقراطية يكون واضحا و ظاهرا بدون تكتم و لا تشويه عكس ما يحدث في الدول الديكتاتورية . و الراي العام يعبر عن ارادة الشعب. 


    انواع الرأي العام : 
    1. الرأي العام الكامن : غير مكشوف و غير معلن عنه، و بالجأ الأفراد الى كتمان ارائهم في المجتمعات التسلطية و يظهر عند قيام الثورات = و يسمى هذا النوع كذلك بالرأي العام الداخلي .
    2. الرأي العام الظاهر حيث يقوم الشعب او العامة بالتعبير عن آرائهم بكل حرية و عفوية في الدول الديموقراطية و اللبرالية. و يسمى كذلك بالرأي العام الخارجي .

    العوامل المؤثرة في تشكل الرأي العام
    1. تاثير المناخ : حسب ارسطو في كتابه السياسة : الناس الذين يسكنون في المناطق الباردة يتمتعون بالشجاعة و لكن تنقصهم الكفاية في التفكير . اما الناس الذين يقطنون في المناطق الحارة فيتمتعون بالقدرة الكبيرة على التفكير و لكنهم بدون روح و هذا ما يجعلهم جامدين ( كلام فارغ ههههه)
    2. تأثير الاعلام : الاعلام يؤثر على افكار الناس و يوجهها عن طريق البرامج الحوارية و الأخبار. فالاعلام يشكل اراء الناس و يؤثر في افكارهم و أرائهم و توجهاتهم العامة .
    3. تأثير الشائعات : انتشار الشائعات في مجتمع ما يؤثر على اعضائه و يؤثر كذلك على نفسيتهم و اختیاراتهم و تسمهي هذه العملية بالحرب النفسية .
    4. تاثير مواقع التواصل الاجتماعي ( الفايسبوك مثلا )
    5. تعمل وسائل التواصل الاجتماعي على حشد اراء الناس و توجيههم و تتميز بسرعة وصول الاخبار و انتشار الشائعات و الحرية التامة في التواصل.

    النخبة السياسية ؟ 
    النخبة هي صفوة المجتمع او خيار الناس او الطبقة المفكرة و المنتجة في المجتمع و تشمل كلمة نخبة : الاساتذة و المثقفون ، و المبدعون، و المفكرون ، و الفنانين ....

    خصائص النخبة : عدد النخب قليل مقارنة بالجماهير . تتميز بمؤهلاتها و كفائتها . صاحبة قوة و نفوذ في المجتمع . تحتل الصدارة .
    Nouredine Elaasri
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الحقوق بالعربية .

    إرسال تعليق

    m